.
.
.
.

بالفيديو.. على خطى داعش بوكو حرام تقطع الرؤوس

نشر في: آخر تحديث:

بثت جماعة "بوكو حرام" المتشددة في نيجيريا، مساء الاثنين، تسجيلا مصورا جديدا يظهر إعدام مسلحي الجماعة لشخصين بقطع رأسيهما، بعد اتهامهما "بالتجسس لصالح الجيش النيجيري".

ونقلت وكالة الأناضول عن موقع "سايت" المتخصص في رصد مواقع الجماعات الجهادية قوله إن الفيديو المعنون بـ "حصاد الجواسيس" نشر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ولم يتسن للأناضول التحقق بشكل مستقل من محتوى التسجيل المصور حيث قام موقع تويتر بإيقاف حساب "urwatu_wutqa" الذي يرتبط بجماعة "بوكو حرام".

وأظهر التسجيل المصور مسلحا من "بوكو حرام"، وهو يدفع بأحد ضحاياه تحت تهديد السكين للاعتراف بالتجسس على سكان بلدة باغا (شمال شرق) بتحريض من مسؤولين أمنيين نيجيريين.

وقد قام المسلحون بقطع رأس الضحيتين اللذين عرفا نفسيهما بأنهما "داود محمد"،و"محمدو أوالو".

وقال الضحية الأول في التسجيل المصور إنهما "قد اجتمعا مع عملاء الأمن في بلدة ميتشيكا في ولاية أداماوا (شمال شرق)، حيث تم وعدهما بحياة الثراء إذا اخترقا صفوف جماعة "بوكو حرام" في مدينة باغا"، فيما لم يوضح التسجيل المصور ما إذا كان مسلحو الجماعة لا يزالون يسيطرون على المدينة أم لا.

وخلال الأشهر الأخيرة، سيطرت جماعة "بوكو حرام" على العديد من البلدات والقرى في ولايات "بورنو" و"يوبي" و"أداماوا"، الواقعة شمال شرقي نيجيريا، معلنة إياها جزءا من دولة "الخلافة الإسلامية"، قبل أن تعلن الحكومة النيجيرية تمكنها من استعادة كثير من البلدات في هذه الولايات الثلاث.