.
.
.
.

اعتقال مشتبه بإطلاق نار قرب "الأمن القومي" الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي آي)، اليوم الأربعاء، إنه اعتقل شخصا يشتبه بأنه المسؤول عن إطلاق رصاص، أمس الثلاثاء، قرب مقر وكالة الأمن القومي الأميركية، وإنه المسؤول عن حوادث إطلاق نار في طرق سريعة بولاية ماريلاند.

وذكر مسؤولون اتحاديون أنه وردت تقارير عن إطلاق رصاص قرب مقر الوكالة التي قالت المتحدثة باسمها ميجان روبر في رسالة بالبريد الإلكتروني، إنه لم ترد تقارير عن إصابة أي من موظفيها.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات، آمي توريسون، في بيان، "نعتقد أن الشخص المسؤول عن حوادث إطلاق النار خلال الأسبوعين الماضيين وضع في الحجز".

أما السارجنت ليلاني وودز المتحدثة باسم شرطة "يو إس بارك" فقالت إن تقارير أفادت بإطلاق رصاصات قرب الموقع الذي يوجد فيه مقر وكالة الأمن القومي.

وأضافت أن ضباطا اكتشفوا أضرارا بمبنى تابع للوكالة "وهم يحققون لمعرفة ما إذا كانت تلك الأضرار ناتجة عن الرصاصات التي أطلقت".

وجاء الحادث بعد أن قالت شرطة إدارة النقل في ماريلاند إن شخصين أصيبا بجروح طفيفة من رصاصات أطلقت من سيارة أثناء مرورها على طريق سريع على بعد حوالي 19 كيلومتراً من مقر وكالة الأمن القومي.