.
.
.
.

كندا.. اعتقال 3 أشخاص بعد تهديدات بأعمال إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات الكندية 3 أشخاص في مدينة هاليفاكس في شرق البلاد، الثلاثاء، بعد إغلاق مركز تجاري كبير إثر ورود تهديد لم تحدد الشرطة طبيعته.

وأوضحت شرطة هاليفاكس أنها اعتقلت رجلين وامرأة في مسكن يقع على بعد حوالى 10 كلم من مركز "ميك ماك مول" التجاري في دارثموق في ضاحية هاليفاكس.

وقال المتحدث باسم الشرطة بيار بورداج إن أعدادا كبيرة من عناصر الشرطة انتشرت في محيط المركز التجاري بعد ورود بلاغ قرابة الساعة التاسعة صباحا (13,00 تغ) يحذر من "تهديد محتمل في ميك ماك مول".

وأضاف في تغريدة على حسابه على موقع تويتر "حتى الآن ليس هناك أي تهديد محدد"، مشيرا إلى أن قوات الأمن انتشرت في أماكن أخرى في إطار نفس العملية.

وأوضح المتحدث أن الشرطة دهمت جناحا صغيرا "مرتبطا بالتهديدات" لكن الشخص المشتبه به لم يكن موجودا بداخله، كما أنها لم تعثر في المكان على أي سلاح ناري، ولكن بعيد دقائق من ذلك دهمت الشرطة شقة تقع حي آخر واعتقلت 3 أشخاص "مرتبطين بالحادث".

ويأتي هذا الحادث بعد بث حركة الشباب، الفرع الصومالي لتنظيم القاعدة، الشهر الماضي شريط فيديو تحض فيه على تنفيذ هجمات ضد مراكز تجارية ولا سيما في كندا.

وكانت الحركة الصومالية المتطرفة هاجمت في سبتمبر 2013 مركزا تجاريا في نيروبي مما أسفر عن 67 قتيلا واكثر من 175 جريحا.

وفي شريطها دعت الحركة المتطرفة على لسان رجل ملثم إلى شن هجمات "في مينيسوتا (شمال) و"فوروم دي هال" ومعرض "كاتر تان" في منطقة الديفانس في باريس. وأضاف الملثم وقد بدا على شاشة خلفه اسما المركزين التجاريين في باريس "وماذا لو وقع هجوم في مول اوف أميركا في مينيسوتا؟ أو في وست أدمونتون هول في كندا؟ أو في شارع اوكسفورد ستريت في لندن؟ أو في أي من مئات متاجر وستفيلد اليهودية؟".

وعشية عيد الحب أحبطت شرطة هاليفاكس هجوما ضد أكبر مركز تجاري في المدينة، لكن السلطات أكدت عدم وجود أي علاقة لمدبريه بالفكر المتطرف.