.
.
.
.

أميركا.. مظاهرات احتجاجا على قتل الشرطة مراهقا أسود

نشر في: آخر تحديث:

تظاهر ناشطون لليوم الثالث في مدينة ماديسون بولاية ويسكونسن الأميركية أمس الأحد؛ احتجاجاً على قتل شرطي أبيض مراهقا أسود أعزل بالرصاص، وذلك في أحدث جريمة قتل ضمن سلسلة من جرائم القتل التي زادت من مخاوف وجود تحيز عنصري في أجهزة تنفيذ القانون.

وتظاهر أكثر من 100 شخص غاضبين لموت توني روبنسون جي آر. في شوارع ماديسون في اتجاه مبنى العاصمة مساء الأحد، وهم يرفعون لافتات ويدقون على الطبول ويهتفون "الشعب المتحد لن يهزم أبداً."

وكان عشرات الأشخاص قد تجمعوا في وقت سابق أمام المنزل الذي قتل فيه روبنسون.

وقال مايك كوفال قائد شرطة ماديسون إن النار أطلقت على روبنسون (19 عاما) في ماديسون عاصمة ولاية ويسكونسن مساء الجمعة الماضي، بعد استجابة الضابط مات كيني لبلاغات عن وجود شخص يتخطى السيارات في إشارة مرور، وقيل إنه قام بضرب شخص آخر.

وذكر كوفال أن كيني (45 عاما) تعقب المشتبه به إلى داخل شقة حيث تعرض الضابط للضرب في رأسه. وأطلق كيني النار بعد ذلك على المراهق الأعزل الذي مات فيما بعد في مستشفى محلي.