.
.
.
.

موقع إسرائيلي:حماس قدمت عرضا للتهدئة.. والأخيرة تنفي

نشر في: آخر تحديث:

كشف موقع إلكتروني إسرائيلي، اليوم الاثنين، عن عرض قدمته حركة حماس سرا لإسرائيل عبر أطراف أجنبية، من أجل توقيع اتفاق تهدئة بين الجانبين لا تقل مدتها عن 3 سنوات، مقابل رفع الحصار عن قطاع غزة.

وذكر موقع "واللا" العبري أن العرض الذي قدمته حماس تم من خلال المبعوث السابق للأمم المتحدة، روبرت سيري، وسلمه إياه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق.

وتتضمن الوثيقة التي لم يتسن لـ"العربية" التأكد من صحتها، عدة نقاط، أبرزها وقف كافة أشكال المواجهة العسكرية بين حماس وإسرائيل على أن تلتزم الأخيرة برفع الحصار عن القطاع.

وطالبت الوثيقة بأن يشمل رفع الحصار فتح جميع المعابر حول القطاع، وإدخال جميع المواد الغذائية، وعدم وضع حظر على أي منها، والسماح بحرية الصيد البحري، والسماح بإنشاء ميناء بحري ومطار في القطاع.

وفرضت إسرائيل حصارا على قطاع غزة بعد استيلاء حركة حماس عليه في انقلاب على السلطة الفلسطينية عام 2007.

ومن جهتها، نفت حركة حماس أن تكون قدمت عرضا للاحتلال الإسرائيلي بشأن اتفاق هدنة.

وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، في بيان صحافي "الحقيقة أطراف دولية قد قدمت مقترحا للحركة بهذا الشأن".

ولفت إلى أن حركته لم تعطِ ردا، "حيث إن هذا الموضوع يجب أن يعالج من خلال بحث وتوافق وطني".