.
.
.
.

اصابة فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر طبية ومحلية فلسطينية أن شابا في 17 من عمره أصيب بجروح خطيرة في قدمه الجمعة، برصاص اطلقه الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع شبان فلسطينيين بالقرب من مخيم الجلزون في الضفة الغربية.

وقالت مصادر في مشفى رام الله أن الشاب يواجه خطر بتر قدمه نتيجة اصابتها بتهتك شديد بفعل الرصاصة.

ويشهد مخيم الجلزون مواجهات بين شبانه والجيش الإسرائيلي كل يوم جمعة.

وقالت متحدثة عسكرية اسرائيلية إن "الجنود استخدموا وسائل لمكافحة الشغب وبدأوا باطلاق الرصاص الحي حين ألقيت زجاجة حارقة في اتجاههم".

وقال محمود مبارك مسؤول اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون أن نحو 100 فتى اصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال العام الماضي خلال المواجهات التي تجري عند مدخل المخيم.

ولا يبعد مدخل المخيم سوى أمتار قليلة عن مستوطنة بيت إيل التي يمر بمحاذاتها شارع رئيسي يستخدمه الفلسطينيون، وتتعرض السيارات الفلسطينية باستمرار للرشق بالحجارة من قبل سكان تلك المستوطنة.

وقال مبارك ان "شبان المخيم يخرجون منه إلى مدرسة الوكالة الواقعة بالقرب من المخيم للعب فيها وتجري هناك استفزازات من قبل الجيش ما يؤدي إلى اندلاع المواجهات".

وشاهد مراسل وكالة "فرانس برس" عددا كبيرا من عناصر الجيش الاسرائيلي وهم يتحصنون على طرف المستوطنة، لمنع اقتراب اي من شبان المخيم باتجاهها.