.
.
.
.

تركيا: لا يمكننا سؤال كل أوروبي هل أنت إرهابي أم لا؟

نشر في: آخر تحديث:

طالب فولكان بوزقير، وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي، دول التحالف المعنية بمكافحة تنظيم داعش، تزويد أنقرة بأسماء الأشخاص الذين تشك بتوجههم إلى سوريا والعراق, من أجل القتال هناك، قائلاً: إن 39 مليون سائح يأتون إلى تركيا، ولا يمكننا سؤال كل شخص قادم من دول الاتحاد الأوروبي: هل أنت إرهابي أم لا؟ إن لم يتوفر لدينا معلومات استخباراتية مسبقة.

وأوضح الوزير التركي رداً على سؤال بشأن انتقادات الاتحاد الأوروبي لتركيا، بخصوص الأشخاص الذين ينضمون لداعش من أوروبا, أن هناك جهوداً متواصلة منذ زمن طويل لخلق انطباع خاطئ حول تركيا.

أكثر من 12 ألف شخص يرجح انضمامهم لداعش

ولفت بوزقير إلى وجود العديد من مواطني الاتحاد الأوروبي يتحركون بهدف الانضمام لداعش، مضيفاً أن تركيا عملت أخيراً بطريقة منسقة مع دول الاتحاد، وفي هذا الإطار تم تزويد تركيا بأسماء 12 ألفاً و500 شخص.

وفي السياق ذاته قالت وزيرة الداخلية البريطانية، تيريسا ماي، في ردها على استفسارات بشأن مكافحة الإرهاب، أمام لجنة الشؤون الداخلية للبرلمان البريطاني، أن الشرطة البريطانية تنسق وتتعاون على أعلى المستويات مع نظيرتها التركية, بشأن تبادل معلومات استخباراتية.

وأوضحت الوزيرة البريطانية أن توجه مواطنين بريطانيين إلى سوريا أو العراق، ليس شيئاً جديدا، قائلة: نعتقد أن نحو 600 شخص توجهوا إلى العراق وسوريا للقتال بجانب الجماعات المسلحة.