.
.
.
.

لبنان.. الهبة السعودية لتسليح الجيش تصل قريباً

نشر في: آخر تحديث:

بدأ تسليح الجيش اللبناني لمواجهة المتطرفين عبر حدوده وضبط الأمن يتخذ منحى جديداً في عقود التسليح التي أمنتها هبة المليار دولار التي قدمتها المملكة العربية السعودية.

ويتلقى لبنان منتصف الشهر القادم أول دفعات الهبة السعودية مع وصول معدات وذخيرة من فرنسا إلى بيروت.

ورأى مصدر فرنسي مطلع على العقد السعودي الفرنسي لتسليح الجيش اللبناني أن تنفيذ العقد ووصول جزء من الأموال السعودية لشراء المعدات، يعكسان استمرارية سياسة المملكة تجاه لبنان في عهد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بحسب ما نقلت صحيفة "الحياة".

وسيتسلم الجيش اللبناني، وفق العقد، على مدى السنوات الخمس المقبلة من فرنسا، أسلحة مختلفة، منها مروحيات مزودة بالسلاح. كما سيتسلم الجيش صواريخ قصيرة المدى من نوع ميسترال، وزوارق دورية. وحاجات الجيش اللبناني متعددة، وأبرزها تجهيزات حديثة لوجستية وقتالية ورادارات وأجهزة اتصال ومدفعية ومدرعات ومضادات للدروع.

من جهته، استقبل قائد الجيش وفداً فرنسياً بهدف تنفيذ برنامج الهبة من العتاد والسلاح ووضع الخطط والبرامج التفصيلية لتزويد الجيش بالأسلحة والأعتدة في هذه المرحلة لمواجهة الظروف الطارئة التي يعيشها لبنان.