.
.
.
.

الحمد الله يصل غزة للقاء ممثلي الفصائل

نشر في: آخر تحديث:

وصل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله إلى قطاع غزة، الأربعاء، قادماً من الضفة الغربية عبر معبر بيت حانون (إيريز) في زيارة تستمر يومين.

وتوجه الحمد الله إلى فندق غرب مدينة غزة فور وصوله لعقد لقاءات مع الفصائل الفلسطينية.

واتهمت حركة حماس قبل وصول الحمد الله حكومة الوفاق الوطني، "بالتمييز ضد غزة"، وأنها "فشلت في أن تكون حكومة جميع الفلسطينيين"، مطالبة إياها "باتخاذ إجراءات حقيقية".

في المقابل، تظاهر العشرات أمام الفندق الذي سيمكث فيه الحمد الله بدعوة من هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار التابعة لحماس، مرددين "ارحل ارحل يا حمد الله".

وهي المرة الثانية التي يزور فيها الحمد الله قطاع غزة بعد إعلان الرئيس محمود عباس عن تشكيل حكومة التوافق الوطني برئاسة الحمد الله في يونيو من العام الماضي، وأعلن حينها "طي صفحة الانقسام الفلسطيني".

حماس: الحمد الله لم يقدم جديداً

من جهته، قال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن "تصريحات الحمد الله في غزة لم تقدم جديداً، لحل مشاكل القطاع وفيها تكريس لسياسة التمييز بين الموظفين"، على حد قوله.

كما رفض أبوزهري ما سماها "لغة الاشتراطات المسبقة التي وردت في كلمة الحمد الله"، داعياً رئيس الوزراء الفلسطيني إلى "العمل على تقديم حلول حقيقية لمشاكل غزة بعيداً عن الذرائع".