.
.
.
.

إسرائيل تعترف بمقتل جندي إسباني بنيرانها في لبنان

نشر في: آخر تحديث:

اعترفت مصادر أمنية إسرائيلية، الثلاثاء، أن النيران الإسرائيلية تسببت في مقتل جندي إسباني يعمل في قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) في 28 يناير الماضي.

وقال مصدر أمني، رفض الكشف عن اسمه إن "الجندي الإسباني قتل فعلاً بنيران مدفعية جيش الدفاع عقب هجوم شنه حزب الله، مما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين".

ووصف الجيش الإسرائيلي في بيان رداً على سؤال لوكالة فرانس برس قصف موقع تابع للأمم المتحدة قرب الحدود مع لبنان "بالحدث المؤسف"، مضيفاً أنه "لم يكن هناك أي نية لإلحاق الأذى بقوات الأمم المتحدة". وشدد على أن "الجيش يعمل لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل"، مؤكداً أنه تم إجراء تحقيق عسكري "شامل" وتم إرسال نتائجه إلى الجيش الإسباني.