.
.
.
.

توني بلير يحذر من مغادرة #بريطانيا للاتحاد الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:

تدخل رئيس الوزراء البريطاني السابق #توني_بلير، الثلاثاء، للمرة الأولى في الحملة الانتخابية الجارية في #بريطانيا، بشنه هجوما على خطة حزب المحافظين الرامية إلى إجراء استفتاء على عضوية البلاد في #الاتحاد_الأوروبي، قبل شهر من موعد الانتخابات.

وقال بلير خلال كلمة ألقاها في منطقة سيدجيفيلد شمال شرقي بريطانيا: "أعتقد أن الخروج من الاتحاد الأوروبي يقلل من نفوذ المملكة في العالم، ومن شأنه أن يسبب ضررا كبيرا لاقتصادنا، ويحبط آمال وطموحات الذين يرون في بلادنا أمة عالمية عظيمة".

ورئيس الوزراء السابق الذي تولى رئاسة الوزراء في بريطانيا منذ 1997 وحتى 2007 عن حزب العمال، ركز خصوصا على المخاطر الاقتصادية لخروج بريطانيا من أوروبا.

وقال: "فكروا في الفوضى التي ستنجم عن هكذا حدث"، في إشارة إلى الأخطار التي ستلحق بالوظائف والاستثمارات. وأكد أن "هذه المراهنة على مستقبل أمتنا غير مقبولة بتاتا".

ولإرضاء الجناح الرافض لأوروبا في حزبه المحافظ، وعد رئيس الوزراء الحالي ديفيد كاميرون بإجراء استفتاء بحلول نهاية 2017 للتصويت على البقاء أو الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، في حال فاز الحزب في انتخابات السابع من مايو المقبل.