.
.
.
.

صحافيان تركيان يواجهان السجن بسبب #شارلي_إيبدو

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل الإعلام التركية أن مدعياً في #اسطنبول طلب، أمس الأربعاء، السجن أربع سنوات ونصف السنة لصحافيين تركيين نشرا في #افتتاحية صحيفة رسماً كاريكاتيرياً لـ #النبي_محمد نقلا عن الصحيفة الأسبوعية #الفرنسية الساخرة #شارلي_إيبدو.

واتهم الصحافيان جيدا كاران، وحكمت جيتينكايا، اللذان يعملان في صحيفة #جمهورية رسمياً "بالتحريض على الكراهية" و"إهانة القيم الدينية" وأحيلا على محكمة، كما ذكرت صحيفة حرييت على موقعها الإلكتروني.

وكانت "جمهورية"، الصحيفة الوحيدة في تركيا التي نشرت في نسختها الورقية الأربعاء 14 يناير صورتين مصغرتين للصفحة الأولى من عدد شارلي إيبدو الذي صدر بعد #الاعتداء الذي استهدف في السابع من يناير في باريس الصحيفة الفرنسية، مع مقالي الصحافيين.

ويمثل الرسم صورة للنبي محمد وهو يرفع لافتة كتب عليها "أنا شارلي" الشعار الذي رفعه المتظاهرون في فرنسا والخارج لإدانة الهجمات التي أسفرت عن سقوط 17 قتيلاً في باريس.

ونشرت مواقع إلكترونية عدة الرسم الكاريكاتيري للنبي محمد، لكن #محكمة #تركية أمرت بحجب كل المواقع التي نشرت الرسم الذي اعتبرته "إهانة للمؤمنين".