.
.
.
.

توقيف رجل في #باريس خطط لمهاجمة كنائس

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء، اعتقال رجل في باريس متهم بالتخطيط لاعتداء وشيك على "كنيسة أو كنيستين"، بعد ثلاثة أشهر على اعتداءات باريس الدامية.

وأوضح الوزير للصحافة أن الرجل المعروف لدى أجهزة الاستخبارات، والذي كانت لديه "نية في التوجه إلى سوريا" للانضمام إلى صفوف المتطرفين، كان بحوزته "ترسانة من عدة أسلحة حربية".

كما يشتبه بحسب الوزير، بضلوعه في قتل امرأة عمرها 32 عاماً، عثر عليها ميتة في سيارة يوم الأحد الماضي في منطقة فيلجويف قرب باريس.

كذلك عثر على وثائق مرتبطة بالقاعدة وتنظيم "داعش" في منزل الجزائري - الفرنسي البالغ من العمر 24 عاماً.

وعثر المحققون أيضاً على جهاز الكمبيوتر الخاص به على الدليل بأنه كان "على اتصال" مع شخص قد يكون في سوريا "وقد طلب منه بوضوح استهداف كنيسة بشكل خاص".