.
.
.
.

اعتقال أميركي للاشتباه في تعاطفه مع تنظيم داعش

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات الأميركية شخصا يشتبه في أنه متعاطف مع تنظيم داعش، وسبق له أن قال إنه يريد إطلاق النار على الناس، حيث وجهت إليه تهمة حيازة أسلحة بطريقة غير مشروعة.

وتم اعتقال ميغيل موران دياز (46 عاما) في 2 أبريل بعد أن ناقش خططه لقتل الناس مع مخبر من مكتب التحقيقات الفيدرالي، بحسب ما أفاد به "إف بي آي" في شكوى جنائية ضد المشتبه به.

وجاء في الشكوى أنه خلال المحادثات التالية معه، وصف دياز نفسه بأنه "ذئب منفرد" يتعاطف مع تنظيم داعش.

وقال المكتب إن المشتبه به كان له صفحة على موقع فيسبوك تحت اسم عزيزي الحريري، نشر من خلالها مقالات حول التنظيم المتطرف.

ووجهت إلى موران دياز، الذي أدين في 2005 بتهمة الاتجار بالكوكايين، تهمة انتهاك القانون الذي يحظر على المحكومين السابقين حمل السلاح.

وجاء في شكوى مكتب "إف بي أي" أن عملية تفتيش شقة المشتبه به كشفت عن حيازته أسلحة أخرى.

ويأتي اعتقال موران دياز ضمن سلسلة اعتقالات استهدفت أشخاصا داخل الولايات المتحدة، يشتبه في أنهم يدعمون تنظيم داعش المتطرف.