.
.
.
.

الصين وروسيا تجريان تدريبات بحرية.. بالبحر المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الصينية، اليوم الخميس، أن بكين ستجري تدريبات عسكرية مشتركة مع روسيا منتصف مايو المقبل في البحر المتوسط، وهي المرة الأولى التي تجري فيها الدولتان تدريبات عسكرية في هذه البقعة من العالم.

وتجري الصين وروسيا تدريبات بحرية في المحيط الهادي منذ عام 2012. وتأتي التدريبات التي تعقد الشهر القادم بينما تزيد الولايات المتحدة من تعاونها العسكري مع حلفائها في آسيا في مواجهة مساعي الصين للمطالبة بحقوق في السيادة على مناطق بحرية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، جينغ يان شينغ، في لقاء شهري مع الصحفيين، إن 9 سفن من الدولتين ستشارك في التدريبات، بما في ذلك سفن صينية تقوم الآن بدوريات لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.

وأضاف: "الهدف هو تعميق التعاون الودي والعملي بين البلدين وزيادة قدرة القوات البحرية لبلدينا على التعامل المشترك مع التهديدات للأمن البحري".

ولم يذكر جينغ تاريخا محددا للتدريبات التي ستركز على أمن الملاحة ومهام المرافقة، وتشمل تدريبات بالذخيرة الحية.

ومنذ فرضت القوى الغربية عقوبات اقتصادية على روسيا العام الماضي بسبب العنف في أوكرانيا، كثفت موسكو جهودها لتعزيز العلاقات مع آسيا وإفريقيا وأميركا الجنوبية، وكذلك تحسين العلاقات مع الجمهوريات السوفيتية السابقة.

ومن المنتظر أن يزور الرئيس الصيني شي جين بينغ موسكو الشهر القادم لحضور عرض عسكري بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية.