.
.
.
.

أميركا: بوارج حربية سترافق السفن التجارية في الخليج

القرار يأتي بعد احتجاز إيران سفينة في المياه الدولية بالمضيق

نشر في: آخر تحديث:

بدأت البحرية الأميركية بـ"مرافقة" السفن التجارية التي تحمل علماً أميركيا في مضيق هرمز، حسبما أعلن الخميس مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية، بعد يومين من اعتراض إيران لسفينة تجارية ترفع علم جزر مارشال.

وقال الكولونيل باتريك ريدر، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية: "خططنا الحالية هي متابعة السفن التي ترفع علم الولايات المتحدة.. رغم أن هناك مناقشات مع بلدان أخرى ليشمل الأمر سفنها أيضا"، إلا أنه رفض ذكر أسماء الدول الأخرى.

وقال مسؤولون أميركيون إن "سفن البحرية ستكون في المنطقة نفسها" التي تتواجد فيها السفن التجارية و"على اتصال" معها، ولكنها ليست مرافقة لصيقة.

وأكدوا أن هذه السفن "ستكون قريبة بما فيه الكفاية كي تتدخل إذا تطلب الأمر ذلك".

وأشارت المصادر إلى أن هذه المرافقة لا تتطلب زيادة في الوجود البحري الأميركي في المنطقة، لأنه يوجد ما يكفي من السفن الأميركية في المنطقة.

وتتواجد مدمرة "فراغوت" في منطقة مضيق هرمز مع ثلاث سفن دورية.