.
.
.
.

أوباما يطلب إظهار الحقيقة في وفاة فريدي غراي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن العدالة يجب ان تتحقق في قضية مقتل الشاب من أصول إفريقية فريدي غراي... وكان الادعاء في مدينة بالتيمور وجه تهما جنائية لستة من عناصر الشرطة متورطين في اعتقال وقتل غراي.

وأصدرت السلطات في بالتيمور تهما جنائية ضد عناصر الشرطة الستة المتهمين باعتقال فريدي غراي، وتم توجيه تهمة القتل غير العمد والاعتقال غير القانوني الى جانب تهمة القتل بدرجة ثانية ضد عناصر الشرطة لمتورطين في قضية غراي.

وجاء الحكم بعد أن أعلنت كبيرة ممثلي الادعاء ببالتيمورمارلين موسبي، أن وفاة الشاب الأسود فريدي غراي بعد أسبوع على توقيفه في المدينة تعتبر "جريمة قتل" مؤكدة أن لا أحد فوق القانون.

وعرضت ماريلين موسبي أمام الصحافيين تقارير التحقيق حول وفاة غراي البالغ من العمر 25 عاما متمنية أن لا تؤثر القضية الحالية في العلاقة بين الشرطة والادعاء العام في أمريك.

ومنذ إعلان مقتل فريدي غراي في 19 من أبريل نزل مئات المتظاهرين إلى الشارع في بالتيمور غضبا مما وصفوه بالممارسات العنصرية لرجال الشرطة ضد المواطنين من أصول إفريقية.

المتظاهرون ركزوا مطالبتهم على وقف أعمال العنف التي ترتكبها الشرطة بانتظام بحق المواطنين السود.