.
.
.
.

مقتل جنديين أوكرانيين في شرق البلاد وإصابة 26

نشر في: آخر تحديث:

قُتل جنديان اوكرانيان واصيب 26 آخرون في الساعات الـ24 الاخيرة في شرق اوكرانيا الانفصالي، حيث تصاعدت حدة المعارك في الايام الاخيرة، بحسب ما افاد المتحدث العسكري اندريه ليسينكو.

وقال المتحدث إنه "مع اقتراب موعد الاحتفالات (النصر على النازية)، فإن الوضع في منطقة عملية مكافحة الارهاب يبقى متوترا. في الساعات لاخيرة اطلق المتمردون قذائف هاون من عيار 120 ملم 17 مرة على مواقعنا و(استخدموا) 10مرات مدافع من عيار 122 ملم".

وتحيي اوكرانيا الجمعة للمرة الاولى في الثامن من مايو "يوم الذاكرة والمصالحة". لكن التاسع من مايو يبقى الموعد الرسمي لاحتفالات النصر على النازية على غرار روسيا.

واضاف المتحدث ان "استخدام اسلحة غير مسبوقة على طول خط الجبهة من شيرونيكي حتى الحدود الروسية يدل على ارادة متعمدة لدى العدو لعدم احترام اتفاقات مينسك".

وتنص اتفاقات مينسك-2 التي وقعت في فبراير، واتاحت إرساء وقف جديد لاطلاق النار، على سحب الاسلحة التي يتجاوز عيارها مئة ملم من خط الجبهة.

لكن وقف النار هذا يبقى هشا للغاية في شرق اوكرانيا حيث خلف النزاع بين القوات الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا اكثر من 6100 قتيل في عام ونيف.

ومنذ بضعة ايام، ارتفعت حدة المعارك في هذه المنطقة بما فيها دونيتسك، معقل الانفصاليين.

والخميس، نددت منظمة الامن والتعاون في اوروبا باستخدام على نطاق اوسع للاسلحة الثقيلة في شرق اوكرانيا، وخصوصا استعمال قاذفات الصواريخ من طراز غراد في نهاية ابريل في قرية غرانيتني، التي تسيطر عليها القوات الاوكرانية، وفي الثاني من مايو في اتجاه دونيتسك، ولكن من دون ان تحدد هوية الجهة التي اطلقت النار.