.
.
.
.

تحطم طائرة إيرباص عسكرية في رحلة تجريبية في إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

تحطمت طائرة عسكرية من طراز (إيرباص 400 إم) في إشبيلية السبت ما أدى إلى مقتل 4 من بين 6 أشخاص كانوا على متنها في أول حادث لأحدث طائرة أوروبية تستخدم في مجال نقل القوات والعتاد. وكانت الطائرة في رحلة تجريبية عندما تحطمت في حقل على بعد (1.6 كيلومتر) شمالي مطار سان بابلو في إشبيلية.

وقالت صحيفة الباييس الاسبانية إن طاقم الطائرة رصد عطلا وطلب إذنا بالهبوط لكن الطائرة اصطدمت بأحد أبراج الكهرباء خلال محاولة الهبوط الاضطراري. وظهر في مشاهد بثتها وسائل الإعلام دخان أسود يتصاعد من موقع التحطم ورجال اطفاء يحاولون اخماد النيران في حطام الطائرة بعد تحطمها في الحقل.

وكان رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي قال في وقت سابق للصحفيين خلال جولة انتخابية للانتخابات المحلية المقررة في 24 مايو إن كل من كانوا على متن الطائرة من موظفي شركة إيرباص فيما يبدو وليسوا عسكريين. وألغى راخوي اجتماعاته السياسية السبت، وقال إن وزير الدفاع الاسباني سيجتمع مع نظيريه الالماني والفرنسي الأحد لمناقشة ملابسات الحادث.وأضاف راخوي مطالباً ايرباص بالحد الاقصى من الشفافية عن أسباب الحادث "إن حادثا مثل هذا ليس في مصلحة صناعتنا، يتعين الانتظار لنرى إن كان حادثا عارضا تماما أو أن خطأ ما قد ارتكب."

من جهتها، ذكرت شركة صناعة الطائرات الأوروبية ايرباص أن طائرة النقل يتم تجميعها في إشبيلية وأن تركيا طلبت شراءها. وأضافت أن الشركة أرسلت فريقا إلى موقع التحطم. كما أرسلت الحكومة الإسبانية أيضاً فريقا للتحقيق في الحادث.

وجرى تطوير الطائرة ايه400إم لصالح إسبانيا وست دول أوروبية أخرى أعضاء بحلف شمال الأطلسي هي بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورج وتركيا بتكلفة 20 مليار يورو (22 مليار دولار) في أكبر مشروع دفاعي مشترك في أوروبا. ودخلت الطائرة الخدمة عام 2013 بعد تأخير أكثر من ثلاثة أعوام.

بريطانيا وألمانيا تعلقان رحلات إيرباص

في المقابل، أعلنت بريطانيا وألمانيا أنهما علقتا عمليات طائراتهما من طراز ايرباص 400 إم لنقل القوات والعتاد لحين الحصول على مزيد من المعلومات عن سبب تحطم الطائرة. وسلم سلاح الجو البريطاني اثنتين من بين 22 طائرة من هذا الطراز. وقالت متحدثة باسم القوات الجوية إن الطائرة التي تحطمت لم تكن مخصصة لسلاح الجو البريطاني لكن عمليات الطائرتين ستتوقف كإجراء احترازي.