.
.
.
.

الأميرال جون كيربي من البنتاغون إلى الخارجية الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء تعيين المتحدث السابق باسم البنتاغون الاميرال جون كيربي ناطقا باسم وزارة الخارجية الذي يعتبر من أبرز المناصب في الدبلوماسية الأميركية.

وكان قد كشف عن هذا التعيين في أبريل بعد أن تركت المتحدثة السابقة باسم الخارجية جنيفر بساكي منصبها لتصبح مسؤولة الاتصال في البيت الأبيض.

وأكد جون كيري في بيان أن جون كيربي الذي اضطر للاستقالة من البحرية لاستعادة وضعه المدني هو "الشخص المناسب للمساعدة على شرح الأحداث في أميركا للعالم".

وفي الواقع فإن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية هو وجه وصوت السياسة الخارجية الأميركية اليومي عبر مؤتمر صحافي يبث على التلفزيون والانترنت وعبر المداخلات العديدة في وسائل الاعلام والرحلات المتواصلة التي يقوم بها كيري إلى الخارج دائما برفقة فريق الاتصال التابع له وبعض الصحافيين المعتمدين.

وقال جون كيري مشيداً بكيربي الذي "يفهم بشكل ممتاز وسائل الاعلام".

وكان جون كيربي متحدثاً باسم البنتاغون يحظى بالاحترام من ديسمبر 2013 إلى فبراير الماضي. وترك منصبه عند وصول وزير الدفاع الجديد آشتون كارتر الذي أراد أن يتسلم مدني منصب المتحدث باسم الوزارة.

وفي وزارة الخارجية شغلت منصب المتحدث بالوكالة ماري هارف التي أشاد كيري ب"عملها الرائع" خاصة في "استراتيجية الاتصال في المفاوضات مع إيران".

وكما كان الحال بالنسبة لبساكي فإن هارف تعرضت للسخرية على شبكات التواصل الاجتماعي وخاصة من قبل وسائل اعلام روسية، في هجمات اعتبرتها السيدتان من قبيل التمييز بين الجنسين.