.
.
.
.

واشنطن وبكين تناقشان عقوبات إضافية على بيونغ يانغ

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إن واشنطن والصين تناقشان فرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية، لأنها "لم تقترب حتى" من اتخاذ الخطوات اللازمة لكبح برنامجها للأسلحة النووية.

وأضاف كيري من العاصمة الكورية الجنوبية سول أن إدارته منحت الشمال "فرصة لتحسين العلاقات إذا رأت إشارات تدل على رغبة صادقة في إنهاء برنامجه النووي".

وأشار في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي يون بيونغ سيه "من الواضح أن كوريا الشمالية لم تقترب حتى من ذلك المعيار إلى يومنا هذا، وحتى هذه اللحظة، خصوصاً مع الاستفزازات الأخيرة".

وأضاف "بل إنها تستمر بدلاً من ذلك في السعي وراء الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية".

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات قاسية من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لاختباراتها النووية والصاروخية.

وقال كيري "بالنسبة لمسألة تعزيز العقوبات وغيرها من الأمور فإن الولايات المتحدة والصين تناقشان كل ذلك الآن. الصين ثقل كبير طبعاً".

ومضى قائلا "سنجري حواراً أمنياً واقتصادياً مع الصينيين في واشنطن في يونيو، وحينها سنطرح بعض هذه الخطوات المحددة".

وانسحبت بيونغ يانغ من اتفاقية أبرمت عام 2005 مع الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة لإنهاء برنامجها النووي مقابل مزايا اقتصادية ودبلوماسية.