.
.
.
.

اتهام 6 شرطيين في مقتل شاب أسود في بالتيمور

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المدعية العامة لولاية ميريلاند ماريلين موسبي الخميس، توجيه الاتهام إلى 6 من عناصر شرطة بالتيمور لتورطهم في مقتل شاب أسود في هذه المدينة الواقعة في شرق الولايات المتحدة.

وقالت المدعية العامة خلال مؤتمر صحافي إن هيئة محلفين وافقت على كل التهم التي وجهها الادعاء العام إلى الشرطيين الستة، وهم ثلاثة رجال بيض وثلاثة رجال سود، مشيرة إلى أن واحدا من المتهمين وجهت إليه تهمة القتل وأربعة وجهت إليهم تهمة القتل غير العمد، في حين اتهم الجميع بـ"تعريض حياة شخص للخطر".

وأضافت موسبي أن محاكمة المتهمين الستة ستبدأ في الثاني من يوليو.

وتصل العقوبة القصوى لخمسة من المتهمين إلى السجن عشر سنوات في حين تصل العقوبة للمتهم السادس إلى السجن لمدة 30 عاما.

وكان تشريح جثة فريدي غراي (25 عاما) أظهر أنه قضى بعد إصابته بكسور في عموده الفقري أثناء نقله من دون حزام أمان ومكبل اليدين والقدمين في سيارة للشرطة.

وأثارت قضية غراي مجددا الجدل القائم في الولايات المتحدة حول ما إذا كان عناصر الشرطة يتسرعون في بعض الأحيان في استخدام العنف ضد السود وخصوصا الشباب منهم.

وبين أبرز تلك الحالات، قضية فيرغسن بولاية ميسوري حين قام شرطي أبيض بقتل الشاب الأعزل مايكل براون ما تسبب بأعمال شغب، لكن هيئة المحلفين التي عينت في هذه القضية رفضت توجيه أي تهمة إلى الشرطي.