.
.
.
.

حركة الشباب تشن هجوماً في كينيا

نشر في: آخر تحديث:

شنّ مسلحو حركة الشباب الصومالية هجوماً على بلدة بشمال شرق كينيا، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الكينية.

ولم تتم الإشارة إلى وقوع ضحايا في البلدة النائية القريبة من الحدود مع الصومال، والتي تبعد قرابة 80 كلم شمال شرق غاريسا كبرى مدن المنطقة.

وأعلن المتحدث، مويندا نجوكا، في بيان الجمعة، أن "قوات الأمن تصدت لهجوم على بلدة يومبيس".

وأضاف "تمكنت قواتنا بسرعة من وقف تقدم الناشطين، واشتبكت معهم في تبادل لإطلاق النار لكن من دون وقوع ضحايا".

وفي أبريل، شنت حركة الشباب هجوماً على جامعة غاريسا راح ضحيته 148 قتيلاً معظمهم من الطلاب.

وهجوم الخميس هو الأخير في سلسلة اعتداءات تشنها الحركة في شمال شرق كينيا والمناطق الساحلية ذات الغالبية من المسلمين. وفي العام 2013 هاجم مسلحو الحركة مركز وستغيت التجاري في نيروبي مما أوقع 67 قتيلاً.

وهددت حركة الشباب كينيا "بحرب طويلة ومرعبة" و"بحمام دم جديد"، رداً على تدخل الجيش الكيني في الصومال منذ 2011.