.
.
.
.

قرية فلسطينية بلا ماء منذ 20 يوماً بسبب المستوطنين

نشر في: آخر تحديث:

تعاني قرية الجبعة، جنوب الضفة الغربية، من العطش نتيجة انقطاع المياه عنها للأسبوع الثالث على التوالي، إثر قيام سلطات الاحتلال بتحويل الحصة الأكبر من المياه في المنطقة لصالح تجمع غوش عتصيون الاستيطاني.

وتقع قرية الجبعة وسط التجمع الاستيطاني القريب من بيت لحم، وقد صودرت أراضيها، بينما أغلقت مداخلها، وأحرق مسجدها ذات مرة على يد المستوطنين، الذين يهاجمون أسبوعياً أشجار الزيتون، وممتلكات السكان، إلى أن قطعت المياه عن القرية بأوامر عسكرية.

وتسيطر إسرائيل على معظم مصادر المياه في الضفة وتبيعها للفلسطينيين، وفق أهوائها، ومع بداية الصيف تتوقف عن ضخ المياه للكثير من التجمعات الفلسطينية، مقابل راحة المستوطنين ووفرة المياه لديهم، حيث ينال المستوطن الإسرائيلي 7 أضعاف كمية المياه التي يتلقاها الفلسطيني.