.
.
.
.

طالبان تتبنى الهجوم في الحي الدبلوماسي في كابول

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم على دار الضيافة في كابول، وأعلنت ووزارة الداخلية الافغانية مقتل اربعة متشددين.


وشهد الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول ليل الثلاثاء إلى الأربعاء انفجارات وإطلاق نار، وتواجه قوات الأمن مسلحين حاولوا مهاجمة فندق يرتاده غربيون.

ولا تزال تسمع أصوات انفجارات بعد ساعات من الهجوم الذي بدأ نحو الساعة 23,00 بالتوقيت المحلي (18,30 تغ) مساء الثلاثاء في حي وزير أكبر خان الراقي.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول عبادالله كريمي "حاصرنا المنطقة وحشرناهم" مضيفا أنه لم يسجل حتى الآن سقوط ضحايا.

وأضاف "أراد المهاجمون دخول فندق هيتال لكنهم فشلوا. فاتخذوا مواقع بين الأشجار الواقعة خلف الفندق وهم يطلقون النار على قوات الأمن".

وقال مدير الفندق وهو من أقارب وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني والذي يستقبل الكثير من الزبائن الغربيين إن جميع الزبائن في أمان ولم يصب أحد.

وأوضح المدير م. بيزان في اتصال هاتفي مع فرانس برس من داخل الفندق "هيتال محمي جيدا. فبعد انفجارين بدأ حراسنا إطلاق النار على المهاجمين الذين لم يتمكنوا من الدخول".

وأضاف "لا يزال يسمع دوي طلقات وانفجارات بعيد".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وحي وزير أكبر خان يضم العديد من السفارات وإقامات الدبلوماسيين وكان هدفا لعدة هجمات لطالبان في الماضي.