.
.
.
.

اعتقال أميركي أوهم الشرطة بوجود قنابل 11 مرة

نشر في: آخر تحديث:

اعتقل الأربعاء في واشنطن شاب أميركي أسود كان ظهر العام الفائت في برنامج لتلفزيون الواقع، لضلوعه في "تهديدات إرهابية" عدة طاولت المترو أو شبكة الحافلات في العاصمة الفدرالية.

وفي بيان، لفتت شرطة المترو التي اعتقلت الشاب في منزله بجنوب شرق العاصمة إلى الاشتباه بأن جيريز ستون كولمن كشف "معرفته بمعلومات خاطئة عن محاولات أو هجمات إرهابية مزعومة على نظام النقل العام".

ويتهم الشاب بأنه اتصل 11 مرة برقم الطوارىء 911 متحدثا عن خطر اعتداءات بواسطة متفجرات أو عمليات احتجاز رهائن في المترو أو الحافلات أو القطارات. وفي الحالات الـ11، تم اعطاء معلومات محددة عن العبوات الناسفة والتهديدات ما أدى إلى اضطراب حركة النقل.

وفي 20 يناير 2015، وبعيد اعتداءات باريس التي استهدفت أسبوعية شارلي إيبدو ومتجرا يهوديا، ادعى ستون كولمن أن أشخاصا "من فرنسا" أبلغوه بأن ثمة خطة لاغتيال الرئيس باراك أوباما عبر مهاجمة موكبه، فضلا عن وجود قنابل قرب محطة "بوتوماك افينيو" للمترو بهدف قتل عنصر في الشرطة، ما أدى إلى إغلاق المحطة.

وفي 14 إبريل الفائت، كان ستون كولمن سببا للتحذير من وجود قنبلة في مترو ماكفيرسون سكوير قرب البيت الابيض وأعلن وجود عبوة ناسفة أخرى في المقر الرئاسي.

وأوضح بيان الشرطة أنه تم كشف هوية الشاب عبر رصد هاتفه النقال. وسيحال لاحقا أمام محكمة في واشنطن.