مقتل أكثر من 10 آلاف متطرف منذ بدء غارات التحالف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن نائب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الأربعاء، أن أكثر من 10 آلاف عنصر من تنظيم "داعش" قتلوا منذ بدء حملة الغارات الجوية للتحالف الدولي ضد معاقل التنظيم في سوريا والعراق.

وقال بلينكن لإذاعة "فرانس انتر": "لقد مني داعش بخسائر هائلة مع سقوط أكثر من 10 آلاف من عناصره منذ بدء الحملة"، دون أن يوضح إذا كان يتحدث عن العراق أو سوريا أو البلدين معاً.

وشارك المسؤول الأميركي، الثلاثاء، في اجتماع في باريس للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيم أعربت خلاله الدول والمنظمات الدولية الـ20 المشاركة عن دعمها للخطة العسكرية التي عرضها رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، لاستعادة السيطرة على محافظة الأنبار.

ولدى سؤال بلينكن حول فاعلية الاستراتيجية التي تم بموجبها شن أكثر من أربعة آلاف غارة جوية خلال تسعة أشهر دون أن يحول دون وقف تقدم المتطرفين، دافع عن "التقدم الكبير" الذي تم تحقيقه.

وأضاف أن "داعش" يسيطر على "25% أقل من أراضي العراق منذ تسعة أشهر، كما أن الائتلاف دمر العديد من عتاده، وتم القضاء على عدد كبير من عناصره ".

من جهته، أشار السفير العراقي في باريس، فريد ياسين، إلى أن الائتلاف سيسلم العراق قريباً شحنات أسلحة.

وقال ياسين إن "الأميركيين تعهدوا بإمدادنا في أقرب فرصة بصواريخ من شأنها أن تحدث فارقاً ضد المدرعات المحشوة بالمتفجرات التي أدت إلى خسارتنا السيطرة على الرمادي"، مركز محافظة الأنبار في 17 مايو، مضيفاً أن "فرنسا ستزودنا بأسلحة مشابهة وذخائر. ونحن نناقش حالياً تطوير مشاريع للتعاون".

ويقوم قرابة 2000 عسكري أميركي وبين 100 و200 فرنسي بمهام تدريب وتخطيط في العراق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.