فرنسا ترحل جزائريا والد مرتكب اعتداءات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رحلت السلطات الفرنسية، اليوم الجمعة، جزائرياً إلى وهران، هو والد محمد مراح مرتكب اعتداءات 2012 في جنوب غرب البلاد، وذلك بسبب إقامته غير القانونية منذ أسابيع عدة، بحسب مصدر في الشرطة.

وتم توقيف محمد بن علال مراح قبل أيام قرب مقبرة في ضاحية تولوز دفن فيها ابنه الذي قتلته قوات الأمن بعد أن قام بقتل 7 أشخاص في مارس 2012 بينهم عسكريون ويهود.

وأعلنت السلطات الفرنسية أن والد القاتل "الذي يقيم معظم الوقت في الجزائر" كان طلب في مارس تجديد رخصة الإقامة في تولوز الأمر الذي تم رفضه في ابريل أي قبل شهر من انتهاء صلاحيتها.

ومحمد مراح صاحب سوابق (23 عاما)، بدأ سلسلة هجمات بين 11 و 19 مارس 2012 بواسطة دراجة نارية أدت الى مقتل 3 عسكريين و3 أطفال يهود ووالد اثنين منهم وهو مدرس في مدرسة لليهود في تولوز.

وكان والد القاتل أكد في السابق أن الشرطة أقدمت على "تصفية" ابنه بينما كان في شقته في تولوز، وقدم شكوى ضد عناصر الشرطة بتهمة "القتل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.