.
.
.
.

متمردو جنوب السودان ينفون تسلم أسلحة من الخرطوم

نشر في: آخر تحديث:

نفى المتمردون الذين يواجهون منذ ديسمبر 2013 جيش جنوب السودان، اليوم الجمعة، تسلم أسلحة من السودان المجاور، كما ذكرت منظمة غير حكومية في لندن، مؤكدين في المقابل أن حكومة جوبا (عاصمة جنوب السودان) تشتري أسلحة من الخرطوم.

وقال المتحدث باسم المتمردين، جيمس قديت داك في بيان: "قواتنا استولت على أسلحة وذخائر، بما فيها دبابات من قوات حكومة الرئيس سيلفا كير (رئيس جنوب السودان). وللذين لا يعرفون، فإن حكومة جنوب السودان تشتري أسلحة من السودان"، موضحا أن جوبا اشترت أيضا أسلحة من الصين.

وقال المتحدث إن "وجود أسلحة مصنوعة في السودان أو في الصين أمر ليس مفاجئا. ويجب ألا يتخذ ذلك دليلا على حصولنا على أسلحة من الخرطوم".

وجاء في تقرير لمجموعة "كونفليكت ارممنت ريسرتش" صدر، الثلاثاء الماضي، أن فريقا من منظمة غير حكومية في لندن جمع معلومات عن مخبأ أسلحة للتمرد عثر عليه جيش جنوب السودان في نوفمبر الماضي في ولاية جونقلي في شرق البلاد.

وأضاف التقرير أن الأضرار اللاحقة بالأسلحة تكشف أنها ألقيت من طائرة، وأظهرت صور وجود علامات تجارية عائدة لتجار أسلحة سودانيين. كما وصلت من الصين أسلحة أخرى فحصها أفراد الفريق.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في 2011 على إثر معاهدة سلام أنهت حربا أهلية استمرت 22 عاما، لكن العلاقات بين البلدين ما زالت متوترة منذ ذلك الحين.

وتنفي الخرطوم أي تورط في الحرب الأهلية الدائرة منذ 15 ديسمبر 2013 بين القوات الموالية للرئيس سيلفا كير وبين القوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك ماشار.