.
.
.
.

داعش في البلقان: أيام صعبة ستواجه "الكفرة"

نشر في: آخر تحديث:

دعا متطرفون قالوا إنهم ينتمون إلى تنظيم داعش، إلى ما أطلقوا عليه "الجهاد في البلقان"، وذلك في فيديو نشرته، أمس الجمعة، الصحافة المحلية، عشية زيارة البابا إلى ساراييفو.

وقال أحد الألبانيين من كوسوفو قدم نفسه بأنه ابو مقتل الكوسوفو، إن "أياما صعبة" سوف تواجه "الكفرة" في البلقان.

وجاء الفيديو، ومدته 21 دقيقة، بصياغة متقنة، ويحمل شعار مؤسسة إنتاج تابعة لتنظيم داعش، مشابها لشرائط أخرى بثها التنظيم. ولم يشر الفيديو إلى زيارة البابا لساراييفو.

ولم يعرف تاريخ ومكان تسجيل الفيديو. ويظهر فيه مجموعة من 12 متطرفا قالوا إنهم من البوسنة ومن كوسوفو وألبانيا، وكان البعض يتكلم البوسنية، وآخرون الألبانية، وهم يضعون قفازات ويعمرون قبعات.

ونشرت الصحافة المحلية الفيديو هذا عشية وصول البابا فرنسيس إلى العاصمة البوسنية، حيث سيستقبله حوالي مئة ألف شخص، بينهم 65 ألفا سيشاركون في قداس سيقام في الملعب الأولمبي في ساراييفو.