.
.
.
.

السودان.. إطلاق سراح طيارين روسيين في دارفور

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السفارة الروسية في الخرطوم، اليوم السبت، أن طيارين روسيين خطفا في إقليم دارفور المضطرب غرب السودان منذ يناير الماضي قد أطلق سراحهما، أمس الجمعة.

وخطف الطياران في 29 يناير على أيدي مجموعة مسلحة مجهولة بالقرب من زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور.

وقال المتحدث باسم السفارة، ارتور سافكوف، لوكالة فرانس برس "وفق معلومات تلقيناها من جهاز الأمن والمخابرات أمس (الجمعة) فقد تم إطلاق سراحهما بولاية وسط دارفور".

وأضاف المتحدث: "لم تدفع أي فدية، ووفق جهاز الأمن فقد أطلقا بطريقة سلمية"، دون أن يعطي أي تفاصيل إضافية.

وأكد أن الطيارين بصحة جيدة، وسيصلان إلى الخرطوم السبت.

وكان الطياران يعملان في السودان "بموجب عقد مع بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور".

وتم نشر البعثة المفوضة بحماية المدنيين وتأمين وصول المساعدات الإنسانية عام 2007، ولكن تقارير للأمم المتحدة صدرت الشهر الماضي انتقدت تعامل البعثة مع التقارير حول الجرائم التي ترتكب في دارفور.

وقتل جراء النزاع الذي اندلع العام 2003 في الإقليم أكثر من 300 ألف شخص، كما هجر أكثر من مليونين من قراهم، وفقا للأمم المتحدة.