رجل يعترف بالتخطيط لهجوم انتحاري على مطار في أميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أقر رجل متهم بالتخطيط لشن هجوم انتحاري بقنبلة على مطار في ويتشيتا بولاية كانساس الأميركية في 2013 بالذنب أمام محكمة أميركية بتهمة محاولة استخدام سلاح دمار شامل.

وحسب لائحة الاتهام الجنائية، فإن تيري لويوين، وعمره 59 عاما، اعتُقل وهو يحاول الدخول إلى مدرج الإقلاع في المطار باستخدام ما يُعتقد أنها مركبة محملة بالمتفجرات بهدف تفجيرها بالقرب من المطار وقتل نفسه في الهجوم.

وكان المدعون قد قالوا لدى اعتقال لويوين، وهو فني متخصص في مجال الطيران، إنه زعم أنه مسلم وتحدث عن تنفيذ "عملية جهادية عنيفة باسم تنظيم القاعدة".

وامتلك لويوين تصريحا بدخول مطار ميد كونتيننت الذي أصبح اسمه الآن مطار ويتشيتا دوايت آيزنهاور الوطني. وظن المتهم أنه يتعاون مع عضو بمجموعة مسلحة مقرها اليمن ومع شخص آخر، رغم أن الاثنين من عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي، حسبما توضح لائحة الاتهام.

وقال الادعاء إن العميلين ساعدا لويوين على تكوين الجهاز الذي لم يتم تنشيطه وإن لويوين ترك رسالة إلى أحد أقاربه يصف فيها نيته لتنفيذ "عملية استشهادية".

وفي ديسمبر 2013، وجِهت إلى لويوين ثلاث تهم. ويم الجمعة الماضي، قال لويوين للمحكمة إنه يريد الإقرار بذنبه بعدما رفض ذلك في البداية. وأسقطت عنه بموجب الاتفاق تهم محاولة استخدام متفجرات ومحاولة توفير دعم لمنظمة إرهابية أجنبية.

ويقضي اتفاق الإقرار بالذنب بمعاقبة لويوين بالسجن 20 عاما ثم إخضاعه للرقابة مدى الحياة. وحدد القاضي مونتي بيلوت 31 أغسطس المقبل موعدا للنطق بالحكم.

وقال جون كارلين، مساعد المدعي العام، في بيان: "تيري لويوين استخدم تصريح دخول المطار لمحاولة شن هجوم إرهابي في ويتشيتا.. ستظل الأولوية القصوى بالنسبة لنا هي اكتشاف ومنع من يريدون إيذاء الأميركيين وتحميلهم مسؤولية ذلك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.