.
.
.
.

مجلس التعاون يدين الاعتداء على موكب إماراتي بـ #الصومال

نشر في: آخر تحديث:

دان مجلس التعاون الخليجي، الخميس، الهجوم الإرهابي الذي استهدف موكباً تابعاً لدولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الصومالية مقديشو، فيما نفت مصادر خاصة لموقع 24 الإماراتي ما نشرته تقارير صحافية تفيد بوجود سفير دولة الإمارات في الموكب لحظة تعرضه لهجوم حركة الشباب.

واستهدف #تفجير_انتحاري الأربعاء موكباً تابعاً لدولة #الإمارات في العاصمة الصومالية #مقديشو، ما أدى إلى سقوط ستة قتلى وفق ما أكدت الشرطة الصومالية، في حين أكد مسؤول إماراتي سقوط ثلاثة قتلى صوماليين ضمن الموكب.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن #السفير_الإماراتي في #الصومال محمد أحمد عثمان الحمادي أن "سيارة مفخخة للإرهابيين استهدفت موكباً إغاثياً إماراتياً بالعاصمة الصومالية مقديشو، ما أدى إلى وفاة ثلاثة أفراد صوماليين وإصابة آخرين".

وأوضح الحمادي أنه لم تقع إصابات بين أي من أفراد الموكب الإماراتيين، مشيراً إلى أن "السفارة تقوم حاليا بالتواصل مع الجهات الطبية في الإمارات لنقل المصابين وتوفير العلاج المناسب لهم في دولة الإمارات".

وفي وقت سابق، قال المسؤول في #الشرطة_الصومالية عبد القدير حسن لوكالة فرانس برس "تأكد مقتل ستة أشخاص، أربعة منهم مدنيون، فيما أصيب ستة بجروح وإصابات بعضهم خطرة".

وأضاف أن الهجوم لم يؤدِ إلى إصابة أي #دبلوماسي_إماراتي لأن الموكب الأمني الصومالي المرافق لهم تمكن من صد الانتحاري بواسطة الآلية التي كانوا فيها.

إلى ذلك، دان وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش "العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف موكباً إغاثيا إماراتيا"، وأكد أن "هذا العمل الإرهابي لن يثني دولة الإمارات عن التزامها المبدئي بدعم الصومال وشعبه الشقيق في التصدي لخطر الإرهاب"، وفق ما نقلت وكالة أنباء الإمارات.

من جهتها تبنت #حركة_الشباب_الصومالية الهجوم الذي يعتقد أنه الأول ضد هدف للإمارات في الصومال.

وتساهم دولة الإمارات في عدد من المشاريع الأمنية والإنسانية ومشاريع بنى تحتية وتنمية في الصومال.

ويأتي هذا الاعتداء ضد الموكب الإماراتي في الأسبوع الأول من شهر رمضان. وطالما كثفت حركة الشباب الصومالية من اعتداءاتها خلال شهر رمضان في السنوات الماضية.