.
.
.
.

دكتاتور بنما السابق مانويل نورييغا يطلب العفو

نشر في: آخر تحديث:

طلب الدكتاتور السابق مانويل نورييغا من بنما العفو عن الزعماء العسكريين الذين حكموا البلد الواقع في أمريكا الوسطى لعقدين قبل أن يطاح بهم في أعقاب غزو عسكري أمريكي في 1989.

وقال نورييغا الذي أودع السجن قبل 26 عاما وما زال يوجه اتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان أثناء حكمه الذي استمر ست سنوات أنه يريد "إغلاق حلقة العهد العسكري."

وأضاف قائلا في بيان مكتوب أرسل إلى محطة تلفزيون محلية "أطلب العفو من جميع الناس الذين استاءوا أو تأثروا أو لحق بهم أذى أو أهينوا بسبب أفعالي أو أفعال رؤسائي الذين تقيدوا بالأوامر أو تصرفات مرؤوسي."

وأنهى غزو عسكري أمريكي في 1989 حكم نورييغا وجلبه إلى الولايات المتحدة حيث أدين في 1992 بتهم تهريب المخدرات والابتزاز وقضى حكما بالسجن حتى 2010.

وبعد ذلك تم تسليم نورييغا الي فرنسا ليقضي حكما منفصلا بالسجن عن تهم تتعلق بعمليات غسيل للأموال. وعاد الى بنما في 2011 حيث مازال في السجن عن جرائم ارتكبها أثناء حكمه.