.
.
.
.

حماس تتهم الأجهزة الفلسطينية بشن حملة اعتقالات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت ما يزيد عن مئة من عناصرها ومؤيديها في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت الحركة على موقع تابع لها: "شن جهاز الامن الوقائي والمخابرات مساء الخميس وفجر الجمعة حملة اعتقالات واسعة في صفوف أنصار حركة حماس".

وأوضحت الحركة أن من بين المعتقلين الذين فاق عددهم 100، قادة وطلبة جامعيين وأسرى محررين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من الأجهزة الامنية الفلسطينية حول هذه الاعتقالات.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس: "ندين حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة السلطة الأمنية في الضفة، ونعتبرها طعنة في ظهر شعبنا في هذا الشهر المبارك وخدمة للاحتلال".

وذكرت حماس على صحفتها الرسمية على الإنترنت أن حملة الاعتقالات "تأتي بعد الاتهامات التي وجهها الاحتلال للحركة بالوقوف خلف عمليات المقاومة بالضفة الغربية ومدينة القدس".

وشهدت الأراضي الفلسطينية خلال الأسبوعين الأخيرين عمليات إطلاق نار على سيارات إسرائيلية قتل فيها إسرائيليون وأصيب آخرون.

وأعلنت إسرائيل عن اعتقال 40 عنصرا من حماس في الضفة الغربية خلال الايام الماضية.

وحماس، التي تسيطر على قطاع غزة، كثيرا ما تتهم بالسعي للسيطرة على الضفة الغربية التي تديرها السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس.

ورغم التفاهم الذي تم التوصل إليه بين عباس وحماس العام الماضي لتشكيل وحدة وطنية فإن انعدام الثقة بين الجانبين لا يزال قائما.