.
.
.
.

بريطانيا تقيم نصباً تذكارياً لضحايا اعتداء تونس

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الأحد، عن إقامة نصب تذكاري تكريماً لأرواح 30 بريطانياً قتلوا في الاعتداء الدامي الذي استهدف في 26 يونيو فندقاً في مرسى القنطاوي قرب مدينة سوسة على الساحل الشرقي التونسي.

وقال كاميرون: "إن من فقدوا حياتهم في تونس كانوا ضحايا فظاعة وحشية إرهابية".

وأضاف أنه سيتم تشييد نصب تذكاري آخر تكريماً لأرواح جميع البريطانيين من ضحايا الإرهاب في الخارج.

وقال أيضاً: "إنه لأمر صحيح أن نحيي بالشكل المناسب ذكرى هؤلاء الأشخاص وآخرون قتلوا في الخارج بأيدي إرهابيين وأن ندعم أقاربهم بكل طريقة ممكنة".

وسيتم تحديد مكان إقامة النصب التذكاري لضحايا اعتداء تونس في الأشهر القادمة، وفق توبياس الوود المسؤول في الخارجية البريطانية الذي قتل شقيقه جوناتان في اعتداء بقنبلة في بالي في 2002.

وسيتم تمويل بناء النصب من الغرامات التي تحصلها سلطة أسواق المال البريطانية.

ووصلت جثامين آخر 5 بريطانيين قتلوا في اعتداء تونس الأخير السبت إلى بريطانيا على متن طائرة نقل عسكرية تابعة لسلاح الجو الملكي.

وقتل في الاعتداء 38 سائحاً هم إضافة إلى البريطانيين الـ30 ثلاثة ايرلنديين وألمانيان وبلجيكي وبرتغالي وروسي.