.
.
.
.

اعتقال 6 بدو من عرب النقب بتهمة ترويج "داعش" للطلاب

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، 6 بدو، جميعهم من عائلة أبو القيعان ومن قرية "حورة" البدوية بالنقب الشمالي، في الجنوب الفلسطيني المحتل، بتهمة الترويج للفكر "الداعشي" بعد تحقيقات أجرتها سلطاتها الأمنية، واتهمتهم على أثرها "بدعم تنظيم إرهابي، وامتلاك وتوزيع مواد دعائية لجماعة غير قانونية"، على حد ما ورد في بيان صدر عن المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا سامري.

أحد المتهمين، وهو مدرس "استغل كل فرصة لتدريس طلابه الصغار عن "داعش"، وكان ينشد لهم أغاني "داعشية" في الصف، ويعبر عن دعمه للمنظمة الإرهابية، وعرض أمامهم خريطة للدولة الإسلامية المزعومة التي أعلنها التنظيم من جانب واحد، على مناطق شاسعة من سوريا والعراق. كما قام بنشر فيديو في "يوتيوب" لكن حذفه لاحقا"، طبقا للبيان الذي تضمن أن المدرس "تم تحذيره من تعارض ما يقوم به مع عمله كمعلم"، لذلك طالته وزملاءه تهمة "التآمر على السفر إلى سوريا" للالتحاق بالتنظيم.

والمعتقلون الذين تنشر "العربية.نت" صورهم نقلا عن الوكالات، هم بشير جبرين سليم أبو القيعان، وهو معلم في مدرسة ابتدائية بالقرية وعمره 26 سنة، وأكرم الأب أحمد أبو القيعان (30 سنة) المعلم أيضا بمدرسة ابتدائية فيها، إضافة إلى المدرس الثانوي محمد الأب أحمد أبو القيعان (27)، وحمزة عبد علي أبو القيعان (27) وهو أيضا معلم مدرسة في القرية، إضافة إلى خضر حسن أبو القيعان (27) وشريف شحادة رزق أبو القيعان (23) ممن لم تذكر مهنتهما.

وأعلن جهاز الأمن الإسرائيلي العام، المعروف باسم "الشاباك"، أن وحدة مكافحة الإرهاب في جنوب النقب التابعة لوكالة الأمن الإسرائيلي (الشين بيت) فتحت تحقيقا سريا حول المعتقلين عندما تم الاشتباه فيهم بتشكيل فرقة لدعم "داعش"، وتم إجراء التحقيق في مايو ويونيو الماضيين، إلا أنها لم تكشف عن تفاصيله بالكامل بعد.