.
.
.
.

بعد اتفاق إيران..أوباما لنتنياهو: ملتزمون بأمن إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

قال البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأميركي باراك أوباما شدد على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وأكد أوباما لنتنياهو أن اتفاق إيران" لن يبدد مخاوفنا بشأن دعم إيران للإرهاب والتهديدات الموجهة لإسرائيل". وشدد أوباما على أن الاتفاق يصب "في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة وإسرائيل"، بحسب بيان للبيت الأبيض.

هذا وأعلن البيت الأبيض أن وزير الدفاع الأميركي، اشتون كارتر، سيزور إسرائيل بعد توقيع الاتفاق مع إيران.

يأتي ذلك فيما أعلن مكتب نتنياهو أن الحكومة الإسرائيلية المصغرة رفضت بالإجماع الاتفاق النووي الإيراني، وقالت إن إسرائيل غير ملزمة به.

من جانبه، أكد نتنياهو أن إسرائيل غير ملزمة بالاتفاق الذي اعتبرته "خطأ تاريخياً" بين القوى الكبرى وإيران، مكرراً أن الدولة العبرية ستدافع عن نفسها.

وبدا كأن نتنياهو يعيد طرح الخيار العسكري قبل اجتماع للحكومة الأمنية الإسرائيلية بقوله للصحافيين: "إسرائيل غير ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران، لأن إيران مازالت تسعى لتدميرنا"، موضحاً: "سنواصل الدفاع عن أنفسنا".

ولكن الخبراء لا يرجحون التدخل العسكري ضد إيران والذي لوحت به إسرائيل مراراً.

وإثر الإعلان صباح الثلاثاء عن التوصل إلى اتفاق قال نتنياهو: "كنا نعلم جيداً بأن الرغبة في التوقيع على اتفاق أقوى من أي شيء آخر، ولذلك لم نعمل على منع التوصل إلى اتفاق"، متداركاً: "ولكننا تعهدنا منع إيران من حيازة أسلحة نووية، وهذا لم يتغير".

وتعد إسرائيل القوة النووية الوحيدة لكن غير المعلنة في الشرق الأوسط.