.
.
.
.

الجيش الأميركي يفرض تعزيزات أمنية في مراكز التجنيد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس القيادة العسكرية للولايات المتحدة (نورثرن كوماند) الأميرال وليام غورتني تعزيز أمن مراكز التجنيد والاحتياط في الولايات المتحدة التي استهدفت الخميس الماضي في تينيسي (جنوب) باطلاق نار.

وبحسب بيانا رسمي، قام المسؤول العسكري بـ"مراجعة تدابير حماية القوات (العسكرية) واعطى تعليمات محددة لاتخاذ تدابير حماية اضافية في مكاتب التجنيد ومراكز الاحتياط ووحدات التدريب".

لكن مستوى الانذار للقوات الاميركية بقي على مستواه قبل الهجمات كما أوضح الاميرال غورتني.

اما القادة المحليون فلديهم ملء الحرية في تعزيز هذه التدابير بشكل أكبر أن اعتبروا ذلك مناسبا.

وكان شاب في 24 يدعى محمد يوسف عبد العزيز هاجم الخميس مكتبا لتجنيد المارينز ثم مركزا للاحتياط في شاتانوغا حيث قتل 5 عسكريين.