.
.
.
.

مقتل قيادي كبير في "القاعدة" بأفغانستان بغارة أميركية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، أن قياديا كبيرا في تنظيم القاعدة قتل مع مسلحين اثنين آخرين في غارة أميركية على أفغانستان.

وأوضحت الوزارة أن العملية التي جرت في 11 من يوليو في ولاية باكتيكا أدت إلى مقتل أبو خليل السوداني "القائد العملياتي الكبير في تنظيم القاعدة"، وذلك في بيان تم توزيعه على الصحافيين المرافقين لوزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر خلال زيارته إلى العراق.

وتابع البيان أن "السوداني أحد ثلاثة متطرفين معروفين قتلوا في الغارة. وسيؤدي مقتله إلى الحد من العمليات التي ينفذها تنظيم القاعدة في العالم".

وأضاف أن السوداني يترأس وحدة التفجيرات والهجمات الانتحارية، وله علاقة مباشرة بمخططات لشن هجمات ضد الولايات المتحدة.

وجاء أيضا في البيان أن السوداني "أشرف أيضا على عمليات ضد قوات أفغانية وباكستانية، وأخرى من التحالف، وحافظ على اتصال وثيق بأيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة".

وقال كارتر في البيان إن مقتل السوداني "يبرز الجهود التي يبذلها الجنرال جون كامبل قائد قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان وقواته لمحاربة القاعدة".

وأضاف كارتر: "سنواصل التصدي للتطرف العنيف في المنطقة وفي العالم".