.
.
.
.

#تركيا: العملية العسكرية ضد داعش وحزب العمال ليست مؤقتة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن العملية التي تشنها تركيا ضد تنظيم داعش في سوريا وحزب العمال الكردستاني في العراق، ليست مؤقتة بل متواصلة "مادام هناك تهديد لتركيا"، مشيرا إلى اعتقال 590 من عناصر الطرفين.

وأكد داود أوغلو في مؤتمر صحافي عقده بأنقرة على أن كل من يستهدف أمن تركيا "سنرد عليه بقوة"، مشيرا إلى أن "تركيا دولة تعتمد على الحقوق ولن نسمح باستهداف استقرارنا، ولا يمكن لأحد أن يختبر صبرنا".

وفي رسالة إلى الداخل التركي شدد رئيس الوزراء على أن أنقرة ستواصل العملية التي بدأتها لكي تجعل المواطنين الأتراك يعيشون حياتهم اليومية بأمن واستقرار.

وأعلن داود أوغلو أن الجيش التركي يواصل، السبت، شن غارات جوية ويقصف بالمدفعية مواقع تنظيم داعش في سوريا ومتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وقال للصحافيين "أعطينا توجيهات لسلسلة ثالثة من الضربات في سوريا والعراق، والعمليات الجوية والبرية جارية حاليا".

وكشف داود أوغلو أن الحكومة التركية تواصلت مع رئاسة إقليم كردستان العراق بشأن العملية العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني، قائلا إن رئيس الإقليم مسعود البرزاني أكد له "حق تركيا في هذه العملية"، مشيرا إلى أنها تمت في أجواء من التفاهم المشترك بين الجانبين.

وأشار داود أوغلو أيضا إلى تأكيدات تركية أبلغ البرزاني بها حول استعداد أنقرة لأي تعاون إقليمي.

وفيما يتعلق بقاعدة إنجرليك، قال رئيس الوزراء التركي إن إعلان تركيا السماح لمقاتلات التحالف الذي تقوده أميركا باستخدام القاعدة التركية وقواعد أخرى، لا يرتبط بالعملية الأخيرة ضد داعش بشكل مباشر، وإن العملية بعيدة عن هذه الاتفاقية.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن المناطق التي تم طرد داعش منها في سوريا ستكون آمنة، في الوقت الذي أعلن فيه حزب العمال الكردستاني سقوط الهدنة مع أنقرة.