.
.
.
.

شركة روسية تبحث عن 8 آلاف طن ذهب في #السودان

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير المعادن السوداني، الأربعاء، إن وزارته وقعت أكبر اتفاقية في مجال التعدين والتنقيب عن الذهب مع شركة "سيبريان" الروسية للتنقيب في ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل عن 8 آلاف طن من الذهب بقيمة 298 مليار دولار، وذلك في غضون الستة أشهر القادمة.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي حضره الرئيس السوداني #عمر_البشير ومدير الشركة الروسية، فلاديمير جاكوب، عقب التوقيع على الاتفاقية، إن الشركة سوف تبدأ في العام الأول إنتاج 33 طنا، ليرتفع إلى 53 طنا في الأعوام المقبلة.

من جهته، قال مدير شركة "سيبريان" الروسية، إن الشركة سوف تبدأ العمل في ثلاث مناطق متفق عليها مع افتتاح أحدث مصنع بولاية #نهر_النيل بتكلفة تبلغ 241 مليون يورو.

ووصف المصنع بأنه الأحدث في القارة وصديقا للبيئة ولا يستخدم مادة الزئبق، متوقعا أن يصل الإنتاج السنوي للمصنع حوالي 50 طنا في العام. وقدر حجم الاحتياطيات بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل بـ46 ألف طن من الذهب.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي #سيرغي_لافروف زار الخرطوم مطلع ديسمبر الماضي، وحضر المنتدى العربي الروسي بالسودان، وأعلنت الحكومة حينها أنها تسعى لإقامة شراكة اقتصادية مع روسيا.

ومنذ انفصال #جنوب_السودان تسعى الحكومة السودانية لرفع الإنتاج في قطاع #التعدين لتعويض خسارة النفط.