.
.
.
.

محطات مهمة في مسيرة الملّا عمر

نشر في: آخر تحديث:

تميزت مسيرة الملّا عمر، التي أعلنت الحكومة الأفغانية أمس الأربعاء موته، بالعنف والأعمال المعيبة.. بين خسارة إحدى عينيه خلال محاربته السوفياتيين، وتدميره لتمثال بوذا وتحالفه مع أسامة بن لادن.

1962: ولِد عمر في جنوب ولاية "أوروزغان" بأفغانستان، وأمضى أغلب طفولته في قرية "سينغيسار" في ولاية "قندهار".

1979: انضم عمر للثوار الذين كانوا يحاربون الجيوش السوفياتية التي احتلت افغانستان لتساند حكومة يسارية في كابل.

1989: خسر عمر عينه اليمنى إثر إصابتها بشظايا خلال اشتباك مع الجنود السوفياتيين في مدينة قندهار.

15 فبراير 1989: طُرد آخر جنود سوفياتيين من افغانستان، وتبع ذلك حرب أهلية اندلعت في هذا البلد.

مايو 1996: هرب زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، من السودان إلى أفغانستان.

سبتمبر 1996: سيطرت جماعة طالبان على كابل، كما استولت على أغلب أفغانستان وفرضت قواعدها الصارمة على المواطنين.

مارس 2001: أمر الملا عمر بتدمير تماثيل البوذا العملاقة والتي يعود عمرها لـ1500 سنة.

11 سبتمبر 2001: شن تنظيم القاعدة هجمات 11 سبتمبر حيث خطف طائرات وجعلها ترتطم ببرجي التجارة العالمية في نيويورك وعلى مبنى البنتاغون في واشنطن. وقتل في هذه الهجمات، وهي الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة، 3000 شخص.

7 اكتوبر 2001: بدأت القوات الأميركية والبريطانية بشن غارات على أفغانستان بعد أن رفضت حركة طالبان تسليمها أسامة بن لادن.

13 نوفمبر 2001: هجر مقاتلو طالبان كابل بعد أسابيع من الغارات الجوية الغربية والتي شارك فيها حوالي 1300 جندي أميركي.

7 ديسمبر 2001: وقعت ولاية قندهار، حصن طالبان في أفغانستان، أمام القوات الأميركية وحلفائها الأفغان. وهرب بن لادن والملا عمر، مع زعماء طالبان، على متن دراجة نارية. وهذه كانت آخر مرة شوهد فيها الملا عمر في العلن.

2 مايو 2011: قتلت قوة خاصة من الجيش الأميركي بن لادن في هجوم على مخبئه في بلدة أبوت أباد في باكستان.

29 يوليو 2015: أعلنت الحكومة الأفغانية موت الملا عمر، لكن حركة طالبان أصرّت على أنه لا يزال على قيد الحياة.