.
.
.
.

أردوغان: أوروبا مسؤولة عن "غرق اللاجئين في البحر"

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أوروبا الجمعة بأنها لا تبذل ما يكفي من الجهود لمساعدة اللاجئين الذين يفرون من النزاع في سوريا والعراق، وحملها مسؤولية "غرقهم في البحر".

وتاوي تركيا نحو 1.8 ملايين لاجئ سوري منذ الثورة السورية في 2011، وقالت مرارا انها تتحمل هذا العبء الثقيل فيما تقف الدول الغربية مكتوفة الايدي.

وتبنى أردوغان سياسة "الباب المفتوح" تجاه اللاجئين السوريين مع أن تزايد اعدادهم في المدن التركية أثار التوترات بينهم وبين السكان المحليين.

وقال أرودغان الجمعة أن تركيا "رحبت" بمليوني لاجئ فروا من النزاع في سوريا والعراق، فيما أوروبا لا تقبل عشر هذا العدد.

وقال في كلمة أمام مؤسسة فكرية في جاكرتا أثناء زيارة إلى اندونيسيا تستمر يومين "هذه هي تركيا .. ولكن عندما تنظر إلى أوروبا بأكملها ستجد أنها غير قادرة على استقبال 200 الف لاجئ فقط في دولها".

وتابع "وبالاضافة إلى ذلك عندما يحاول أشخاص عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا فإن موقف (الأوروبيين) أو أسلوبهم يؤديان إلى غرق هؤلاء في البحر".

وهذا الاسبوع قال اردوغان ان اقامة منطقة آمنة داخل سوريا تكون خالية من تنظيم داعش المتطرف ستساعد نحو 1.7 مليون لاجئ على العودة إلى سوريا.