.
.
.
.

مبعوثان في الخرطوم لوقف حرب السودانيين

نشر في: آخر تحديث:

التقى الرئيس السوداني عمر البشير، الاثنين، برئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، تامبو أمبيكي وبحثا قضايا #جنوب_السودان ووقف الحرب في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بالسودان.

وقال أمبيكي في تصريحات صحافية عقب اللقاء، إن #البشير نقل إليه رغبة الحكومة في إنهاء القتال نهائيا في المنطقتين عبر اتفاق شامل لوقف إطلاق النار، لكن أمبيكي لم يحدد موعدا لاستئناف المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية (قطاع الشمال).

وكانت مفاوضات السلام الأخيرة بين الطرفين في #أديس_آبابا برعاية الوسيط الإفربقي انهارت دون إحراز أي تقدم.

من جهة أخرى، وصل إلى #الخرطوم قادما من #جوبا مبعوث الرئيس الأميركي إلى دولتي السودان، وجنوب السودان دونالد بوث بعد جولة إفريقية شملت أديس_آبابا التي وصلها ضمن وفد الرئيس أوباما.

وتبحث الإدارة الأميركية عن دور للسودان في وقف الحرب الطاحنة ومعالجة الأوضاع الإنسانية المتدهورة في جنوب السودان، لكن الحكومة السودانية تقول إنها سوف تطرح أيضا ملف العلاقة مع #واشنطن.

وكانت الخرطوم قد علقت بنهاية 2013 تعاملها مع المبعوث الأميركي ورهنت أي دور أميركي بشأن #السلام بالسودان بتطبيع كامل للعلاقات بين البلدين.

وتطالب الإدارة الأميركية الخرطوم بوقف الحرب في #دارفور وجنوب #كردفان والنيل الأزرق ومعالجة الأوضاع الإنسانية لتطبيع العلاقة بينهما.