.
.
.
.

6 قتلى في أول هجوم لطالبان أفغانستان منذ وفاة#الملا_عمر

نشر في: آخر تحديث:

قتل ستة أشخاص، الخميس، في عملية انتحارية نفذتها حركة طالبان واستهدفت الشرطة الأفغانية جنوب كابول، في أول هجوم كبير يشنه المتطرفون منذ إعلان وفاة زعيمهم الملا عمر الأسبوع الماضي.

وأفاد حاكم ولاية لوغار، حليم فداي، أن انتحارياً فجر شاحنته المفخخة أمام مركز للشرطة في بولي علم، عاصمة الولاية الواقعة على مسافة 100 كلم جنوب كابول.

وقال مساعد قائد شرطة ولاية لوغار، محمد قاري ورا، إن "الانفجار كان قوياً إلى حد ألحق أضراراً كبيرة بثلاثة مبانٍ في الجوار"، مشيراً إلى سقوط ستة قتلى، هم ثلاثة شرطيين، وثلاثة مدنيين، إضافة إلى ثلاثة جرحى.

وذكرت وزارة الداخلية أنها أول عملية انتحارية منذ تعيين الملا منصور، الذي كان مساعداً للملا محمد عمر، على رأس طالبان، الجمعة.

وفي تبني الهجوم الذي نشر على حساب طالبان على موقع تويتر، أكد المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، أن "أكثر من مئة من عناصر قوى الأمن قتلوا"، لكن المتمردين غالبا ما يضخمون عدد ضحايا هجماتهم على الشرطة والجيش الأفغانيين، وهما هدفهم الأول.