.
.
.
.

اليونان: لا يمكننا التعامل مع تدفق آلاف اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس وزراء اليونان، أليكسيس تسيبراس، اليوم الجمعة أنه ليس بوسع بلاده التعامل مع آلاف اللاجئين الذين يصلون إلى سواحلها من بلدان مثل سوريا وافغانستان.

وأضاف تسيبراس: "الآن حان الوقت كي نعرف ما إذا كان الاتحاد الأوروبي هو اتحاد التضامن أم اتحاد يحاول فيه الجميع حماية حدوده".

من جهتها، طالبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليونان، اليوم الجمعة، بالسيطرة على "الفوضى الشاملة" في جزر في البحر المتوسط وصل إليها آلاف اللاجئين.

وقال فينسنت كوشيتيل، مدير المفوضية في أوروبا بعد أن زار ثلاث جزر يونانية، إن على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تقدم إسهاما أكبر في العبء الذي تتحمله اليونان التي وصل إليها 50 ألف مهاجر في يوليو وحده.

وأضاف في تصريحات للصحفيين: "بالنسبة للمياه.. بالنسبة للصحة العامة.. بالنسبة لمساعدات الطعام.. كل ذلك غير كاف بالمرة. في معظم الجزر ليست هناك قدرة على الاستقبال.. الناس لا ينامون تحت أي شكل من الأسقف".

ومضى قائلا: "بهذا الشكل هي فوضى شاملة في الجزر. بعد يومين ينقلون إلى أثينا.. وليس هناك شيء في استقبالهم في أثينا".