.
.
.
.

دولة أجنبية وراء اختراق بريد الجيش الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون، الخميس، إنه تم إيقاف شبكة البريد الإلكتروني غير السرية التابعة لهيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي منذ أواخر يوليو، بعد تحقيقات حول هجوم إلكتروني رفيع المستوى يرجح أن لإحدى الدول الأجنبية صلة به.

ولم يذكر المسؤولون الأميركيون الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم من هي الدولة التي يحملونها مسؤولية الهجوم.

في المقابل، نقلت شبكة (إن.بي.سي.) عن مسؤولين آخرين ذكروا أن الإختراق مصدره روسيا، قولهم إنه "ليس واضحا ما إذا كان من عمل الحكومة أم أفراد".

وأحجمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن التعليق، بعد اعترافها في 28 من يوليو بأنه تم إيقاف الشبكات غير السرية لهيئة الأركان الأميركية المشتركة بعد نشاط مريب.