.
.
.
.

الولايات المتحدة تدين هجومي السعودية ومالي

نشر في: آخر تحديث:

دانت الولايات المتحدة السبت الهجومين الدمويين اللذين وقعا في السعودية ومالي وعبرت عن تعازيها لححكومتي البلدين بضحايا الاعتداءين.

وفجر انتحاري سعودي الجنسية نفسه يوم الخميس في مسجد لقوات الطوارئ بالسعودية ما أسفر عن استشهاد 15 شخصا.

وقتل 12 شخصا على الأقل بينهم 5 من المتعاقدين مع الأمم المتحدة، في عملية احتجاز رهائن الجمعة في فندق في وسط مالي. وانتهى الهجوم في وقت مبكر السبت بعدما اقتحمت القوات المالية الفندق.

وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الأميركي نيد برايس أن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الإرهابية المؤسفة الأخيرة في السعودية ومالي".

وأعرب برايس عن تعازيه "الحارة لعائلات الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى"، مشددا على "تضامن الولايات المتحدة مع حكومتي البلدين اللذين فقدا مواطنين" في الهجومين.

وتابع برايس أن "وجود ضحايا من دول ومعتقدات عدة يؤكد على القضية المشتركة التي يجب على الولايات المتحدة وشركائها مواصلة الجهود لمواجهتها والحاق الهزيمة بالإرهابيين الذين لا يحترمون حياة الإنسان والتنوع".
دانت الولايات المتحدة، السبت، الهجومين الدمويين اللذين وقعا في السعودية ومالي وعبرت عن تعازيها لحكومتي البلدين بضحايا الاعتداءين.

وفجر انتحاري سعودي الجنسية نفسه يوم الخميس في مسجد لقوات الطوارئ بالسعودية، ما أسفر عن استشهاد 15 شخصاً.

وقتل12 شخصاً على الأقل، بينهم 5 من المتعاقدين مع الأمم المتحدة، في عملية احتجاز رهائن الجمعة في فندق في وسط مالي. وانتهى الهجوم في وقت مبكر السبت بعدما اقتحمت القوات المالية الفندق.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نيد برايس إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الإرهابية المؤسفة الأخيرة في السعودية ومالي".

وأعرب برايس عن تعازيه "الحارة لعائلات الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى"، مشدداً على "تضامن الولايات المتحدة مع حكومتي البلدين اللذين فقدا مواطنين" في الهجومين.

وتابع برايس أن "وجود ضحايا من دول ومعتقدات عدة يؤكد على القضية المشتركة التي يجب على الولايات المتحدة وشركائها مواصلة الجهود لمواجهتها وإلحاق الهزيمة بالإرهابيين الذين لا يحترمون حياة الإنسان والتنوع".

وتبنى تنظيم داعش الهجوم ضد قوات الطوارئ السعودية، فضلا عن اثنين آخرين ضد مساجد للشيعة في السعودية في مايو وهجوم آخر ضد مسجد في الكويت في يونيو.
وتبنى تنظيم داعش الهجوم ضد قوات الطوارئ السعودية فضلا عن اثنين آخرين ضد مساجد للشيعة في السعودية في مايو وهجوم آخر ضد مسجد في الكويت في يونيو.