.
.
.
.

الجيش الأميركي: آثار كيمياوية في شظايا قذائف لـ"داعش"

نشر في: آخر تحديث:

تحدث جنرال أميركي، الجمعة، عن إمكانية استخدام تنظيم "داعش" للسلاح الكيمياوي.

وقال رئيس أركان الحرب ضد تنظيم "داعش"، العميد كيفين كيلا، إنه تم العثور على آثار لغاز الخردل في شظايا قذائف "مورتر" أطلقها تنظيم "داعش" على المقاتلين الأكراد في العراق وخضعت لاختبارات ميدانية أميركية.

إلا أنه أقرّ بأن هذه النتائج لا تحسم بصورة نهائية مزاعم استخدام "داعش" للأسلحة الكيمياوية حيث إن الأمر يتطلب المزيد من الاختبارات المعملية.

وأوضح كيليا أن قذائف المورتر أطلِقت على مواقع قوات البيشمركة الكردية قرب مدينة مخمور في شمال وسط العراق في 11 أغسطس الحالي. وجمع شظايا القذائف مقاتلون أكراد وسلموها إلى القوات الأميركية في المنطقة.

وأضاف: "استطعنا أخذ شظايا بعض قذائف المورتر هذه وإجراء اختبار ميداني على تلك الشظايا وقد أظهرت وجود الخردل المقطر أو ما يعرف باسم خردل الكبريت".

وشرح أن غاز خردل الكبريت مادة كيمياوية من الفئة الأولى، وهو ما يعني أن لها استخدامات قليلة خارج نطاق الحرب الكيمياوية.

وكشف أن الحصول على مزيد من المعلومات عن الشظايا سيستغرق أسبوعين، مؤكداً أن الاختبارات جارية حالياً.